الثورة الشاملة هي الطريق الوحيد لعراق حر مزدهر..

 


  

الثورة الشاملة هي الطريق الوحيد لعراق حر مزدهر..

اننا نؤمن بان نيل الحرية والإستقلال لعراقنا وشعبنا،

والوصول بهما الى مرحلـــة البناء والإزدهار والــــرقي،

لن تتحقق إلا بالثـــــورة الشاملـــــة،

واننا على يقين بان اي ثورة في عراقنا لن تتنتصر، ولن يكتب لها النجــــاح،

الا بدخول الاحـرار والثوار الى داخل المنطقة الخضراء،

و الإعلان من هناك عن اسقاط العملية السياسيـــة البائسة العميلة الاجراميـة،

كما أننا نعلم بأن طريق الحرية و نيل الحياة الحرة الكريمة لعراقنا وشعبنا، هو طريق طويل، وليس مُعبد بالورود،

بل تمــــلأه الجراحـــات، والتضحيــــات، ودماء الاحرار الاخيار من ابناء عراقنا،

خصوصا بعد كل هذه الكــوارث و السنين العجــــاف من حكم اللصوص والمرتزقة والمليشيات، والعملاء والخونة وأبناء طهران ونظامها الاجرمي،

 ولكننا نعلم جيدا بان شعبنــا قادراً بعد الاتكــــــال على الله بان يمضي قُدماً في هذا الطريق،

 فشعبنا سليل من بنـوا اعظم الحضارات، وكتبوا اول حــروف التاريـخ، ونشروا العلم والحضارة،

وسليــل الأطهار الأخيار من آل محمد، خيرة خلق الله،

فليس هناك طريق آخر تُصــان فيه المبادئ ويحفظ فيـــه شعبنـــا كرامتــــه وحريتــه وثرواتــــه، الا بالثورة الشاملــة،

لإقتلاع هذه المنظومة الاجرامية العميلة الفاسدة، بكل مسمياتها،

وبكل ما جاءت به الى عراقنا. من فساد ودمار وخراب وقتل وتبعية للأجنبي،

وان التغييــــر المنشود لن يأتي بإستجداء الاصلاح من منظومــة واحزاب وشخصيــات منحطـــة فاسدة ولغت بدماء العراقيين، ونهبت خيراته،

ولا من عمائم فاسدة مردت على الفساد والنفاق، والتبعية للأجنبي وعلى خيانة الدين والقضية وخيانة دماء الاحرار،

واننا ندعو الاخيار من ضباط جيشنــــا العراقي، وقوى الامـــن،

بان يكون لها الموقـــف المشرف ليُسجل لهم في التاريـــخ، ويحمدهم به الشعـــب، لتخليص عراقنــــا وشعبنـا من ما يعانيـــــه، من نكبـــــات وكوارث،

والمساهمـــة في إقتلاع مجاميع احزاب ومليشيـات المنطقـــــة الخضـــراء الاجرامية الفاسدة العميلة،

فهذا ما جاء في واجبات وابجديـــات الشرف العسكـري، والقسم بالولاء للعــــراق وشعبـــه، الذي اقسمتم بالولاء له.

 

يسٓ الكليدار الرضوي الحسيني،

 #الشعب_يريد_اسقاط_العملية_السياسية

 #ابناء_تشرين

 #مقاطعون

 #ثورة_التحرير

#ثورة_تشرين

 #نريد_وطن 

يتم التشغيل بواسطة Blogger.