اننا نؤمن بان نيل الحرية والإستقلال لعراقنا وشعبنا، لن يتحقق إلا بالثـــــورة الشاملـــــة،

  


اننا نؤمن بان نيل الحرية والإستقلال لعراقنا وشعبنا،

والوصول بهما الى مرحلة البناء والإزدهار والرقي،

لن تتحقق إلا بالثـــــورة الشاملـــــة، 

واننا على يقين بان اي ثورة في عراقنا لن تتنتصر ولن يكتب لها النجاح،

 الا بدخول الاحرار للمنطقة الخضراء،

و الإعلان من هناك عن اسقاط العملية السياسية البائسة العميلة الاجرامية،

كما أننا نعلم بأن طريق الحرية و نيل الحياة الحرة الكريمة لعراقنا وشعبنا، 

 هو طريق طويل، وليس مُعبد بالورود، بل وتملأه الجراحات،  والتضحيات، 

ودماء الاحرار الاخيار من ابناء عراقنا،

خصوصا بعد كل هذه الكوارث و السنين العجاف  من حكم اللصوص والمرتزقة والمليشيات، 

والعملاء والخونة وأبناء التبعية الايرانية،

ولكننا نعلم جيدا بان شعبنا قادر اً بعد الاتكال على الله بان يمضي قدماً في هذا الطريق،

فليس هناك طريق آخر تصان فيه المبادئ ويحفظ فيه شعبنا كرامته وحريته وثرواته، 

الا بالثورة الشاملة لإقتلاع هذه المنظومة الاجرامية العميلة الفاسدة، 

بكل اسماءها ومسمياتها، وبكل ما جاءت له الى عراقنا

يسٓ الكليدار الرضوي الحسيني،
يتم التشغيل بواسطة Blogger.