ملاحقة العناصر الأجرامية المليشياوية في اوربا، المجرم المليشياوي محمد بنيه المقيم في المانيا في مدينة كولن،

ملاحقة العناصر الأجرامية المليشياوية في اوربا،
أحد أفراخ ايران التابعة للمجرم المليشياوي الايراني مقتدى الصدر،

المجرم المليشياوي ( محمد بنيه ) المقيم في المانيا في مدينة كولن،
متزوج من فتاة المانية الجنسية،
واشترى دارا قبل عدة اشهر من أموال تم تحويلها له من خلال السفارة الإيرانية في برلين،
يسكن في هذه الدار مع عديله الالماني الجنسية وهو احد افراد العصابات في المانيا،
المجرم المليشياوي محمد بنية هو احد مجرمي مليشيا جيش المهدي في منطقة الصدرية،
التابعة للمجرم مقتدى الصدر،
و هذا المجرم هو المسؤول المباشر عن تصفية وقتل المئات من ابناء العراق من أهل السنة، وتهجير المئات من العوائل من تلك المنطقة،
بأوامر مباشرة من المجرم مقتدى الصدر،
و تم تكليفه بمهام اجرامية في دول الاتحاد الاوربي، لصالح نظام طهران وعصابة الاحزاب الايرانية الحاكمة للعراق،
خرج الى تركيا ومنها الى المانيا .. تحت شعار اللجوء الأنساني، بناءاً على توجيهات واوامر مباشرة من المجرم مقتدى الصدر، 
يعمل الأن رئيس لعصابة اجرامية مليشياوية كبيرة،  عدد افرادها قرابة الـ 70 عنصر،
وتعمل هذه العصابة الاجرامية على تصفية الناشطين السياسيين والمدنيين المناهضين للعملية السياسية القائمة في العراق،
 والرافضين لجرائم حكومة المليشيات الايرانية وفساد العمائم الشيطانية التي يطلق عليها بالمرجعيات،
وتعمل ايضا على ابتزاز ابناء الجالية العراقية هناك،
حتى ان هذا المجرم يفرض الاتاوات مقابل اي فعالية او نشاط مدني او فني للعراقيين المقيمين هنالك،
وتعمل هذه العصابة ايضا وبقيادة هذا المجرم في مجال تهريب وترويج المخدرات، وتهريب وبيع الاسلحة داخل دول الاتحاد الاوربي .
و تنتشر هذه العصابة في عدد من الدول الاوربية وتدار من المانيا، ومرتبطة بشكل مباشر بالسفارة الايرانية في برلين،
وتعتبر هذه الشبكة التي يديرها هذا المجرم من اخطر الشبكات التابعة للإطلاعات الايرانية والتي تدار من قبل ضباط استخبارات ايرانيين من السفارة الايرانية في المانيا،
يتم التشغيل بواسطة Blogger.