ثلاثة جرحى في تبادل لاطلاق النار بين الشرطة وميلشيات موالية للنظام الإيراني

أوقفت الشرطة العراقية الأربعاء عنصرا من "كتائب حزب الله" العراقي لاتهامه بالمشاركة في تبادل لإطلاق النار مع قوات الامن العراقية أسفر عن سقوط ثلاثة جرحى في وسط بغداد، حسب ما أكد مسؤول في وزارة الداخلية العراقية.
وقامت الشرطة بتطويق مقر "كتائب حزب الله" في وسط بغداد، بعد تبادل لإطلاق النار ادى الى جرح ثلاثة اشخاص بينهم شرطيان.
وأوضح المصدر لوكالة فرانس برس أن "إحدى دوريات شرطة النجدة أوقفت سيارة لأحد المطلوبين. وبعد دقائق حضرت قوة من حزب الله تتكون من خمس سيارات وقامت بإطلاق النار" في شارع فلسطين في وسط بغداد.
وأضاف أن "الشرطة ردت على مصادر النيران، وأسفر تبادل إطلاق النار عن إصابة اثنين من عناصر الشرطة وأحد عناصر كتائب حزب الله"، قبل أن "تطوق الشرطة مقر الكتائب".
وفي وقت لاحق، فكت الشرطة الطوق عن مقر الفصيل العراقي "بعد توقيف مطلق النار"، وفق المسؤول نفسه.
و"كتائب حزب الله" العراقي، الذي قاتل في صفوف الحشد الشعبي وإلى جانب القوات الموالية للنظام  الإيراني في سوريا، تعرض ليل الأحد الاثنين لغارة جوية نسبت إلى إسرائيل في سوريا، قتل خلالها عدد من عناصره.
وكانت ميلشيات"كتاب حزب الله" على غرار فصائل أخرى مدعومة وموالية للنظام الإيراني، من الذين انضموا إلى الحشد الشعبي .
وفي موازاة ذلك، واصلت هذه الميليشيات قتالها الذي بدأته منذ العام 2011 إلى جانب القوات الموالية للنظام السوري.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.